fbpx
الثلاثاء , يوليو 5 2022
enar
الرئيسية / محلي / المؤتمر الصحفي للبطولة: 160 لاعباً يتنافسون على لقب «شطرنجية دبي»
المؤتمر الصحفي للبطولة: 160 لاعباً يتنافسون على لقب «شطرنجية دبي»

المؤتمر الصحفي للبطولة: 160 لاعباً يتنافسون على لقب «شطرنجية دبي»

تنطلق بطولة دبي المفتوحة للشطرنج 2015 في دورتها الثامنة عشرة للشطرنج على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم الاثنين المقبل وتستمر حتى 20 من الشهر الجاري، بمشاركة بين 160 و170 لاعباً ولاعبة من 42 دولة، من ضمنهم 41 أستاذاً دولياً كبيراً و5 من الأساتذة الكبار من السيدات وعدد من الأساتذة الدوليين، يتقدمهم الأستاذ الدولي الكبير البلغاري إيفان شيبارينوف المصنف الأول في البطولة وصاحب التصنيف العالمي 2695 وعدد من نجوم اللعبة من بريطانيا وروسيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأميركية وإسبانيا وهولندا وتركيا وأذربيجان جورجيا وأرمينيا وكازخستان وأوكراينا كرواتيا والأرجنتين والهند وإيران.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته اللجنة المنظمة وتحدث فيه إبراهيم البناي رئيس نادي دبي للشطرنج، أحمد خليفة آل ثاني، نائب رئيس نادي دبي للشطرنج ورئيس اللجنة، جمال محمد العبدولي الأمين العام وعبدالكريم المرزوقي مسؤول وحدة التخطيط الاستراتيجي بالنادي، والمنسق العام للبطولة محمد الحسيني ورئيس لجنة حكام البطولة الحكم الدولي الإماراتي مهدي عبد الرحيم.

وتقدم إبراهيم البناي رئيس مجلس إدارة نادي دبي للشطرنج بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، على مكارمه ومبادراته الطيبة ومساندته، التي جعلت من الشطرنج في دبي قبلة للشطرنجيين من كل أنحاء العالم وصنعت مجد هذه البطولة.

وأشاد البناي بمتابعة سموه لإنجازات النادي خطوة بخطوة، وحرص سموه على أن يكون هذا النادي مؤسسة رياضية اجتماعية لها مكانتها ودورها المهم في الساحة الرياضية، وقال: «لولا دعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، لهذه البطولة لما استمرت طيلة هذه السنوات».

نجاح

IbrahimAlBannai-1

وصرح البناي بأن منافسات البطولة تستمر حتى 20 من الشهر الجاري تحت رعاية الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم وأن مشاركة العدد الكبير من الأساتذة الكبار الدوليين سترتقي بالمستوى الفني للبطولة التي أصبحت واحدة من أفضل البطولات على الساحة الشطرنجية في العالم، موضحاً أن الإقبال الكبير على البطولة يؤكد السمعة الدولية والاهتمام، الذي حظيت به على مدار دوراتها السابقة وقال: تعدد المدارس الشطرنجية يزيد من قوة البطولة ولذلك تحرص اللجنة المنظمة على منح تسهيلات نوعية للمشاركين من أوروبا الغربية وأميركا اللاتينية، التي عادة ما تقف تكاليف السفر فيها حائلاً دون مشاركة بعض النجوم.

3 أبطال

وتشهد النسخة الجديدة مشاركة 3 لاعبين من حاملي لقب البطولة، هم الأستاذ الدولي الكبير الأرميني فلاديمير أكوبيان حامل لقب نسخة 1999، الأستاذ الدولي الكبير الجورجي جوبافا بادور بطل 2003 وبطل الشطرنج السريع 2014 والأرميني ليفيان بانتسوليا حامل لقب 2007، فيما يحمل الأستاذ الدولي الكبير سالم عبد الرحمن والأستاذة الدولية آمنة نعمان آل علي بطلة العرب للشباب تحت 18 سنة قائمة لاعبي آمال الشطرنج الإماراتي في هذا المحفل الشطرنجي الكبير.

وتشارك 30 لاعبة في البطولة تتقدمهن المصنفة الأولى الأستاذة الدولية الكبيرة الكازخستانية دينارا سادفسكوفا التي تحتل التصنيف 2423 على العالم، بالإضافة إلى أساتذة كبار من اليونان وروسيا وأوكرانيا ومصر التي تمثلها في البطولة الأساتذة الدولية الكبيرة منى خالد

Ahmad-Althani

آل ثاني: رفع جائزة البطل إلى 13 ألف دولار

تقـدم أحمد خليفة آل ثاني، نائب رئيس نادي دبي للشطرنج ورئيس اللجنة المنظمة بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على الدعم الكبير الذي تحظى به البطولة، ما جعلها تحتل مكانة علمية مميزة على الساحة العالمية.

وأكد آل ثاني أن النسخة الجديدة تشهد زيادة في جائزة البطل التي أصبحت في حدود 13 ألف دولار بعدما كانت 12 ألف دولار العام الماضي، بالإضافة إلى تخصيص جوائز للاعبين العرب تكفل بها الاتحاد العربي للشطرنج من أجل تحفيزهم على التألق وتشريف الشطرنج العربي ليتجاوز بذلك مجموع الجوائز 50 ألف دولار.

وأوضح آل ثاني أن البطولة منذ انطلاقتها الأولى عام 1999 تحظى بمشاركة واسعة من نجوم اللعبة العرب، وأن عددهم يزداد عاماً بعد عام، مشيرا إلى أن نادي دبي للشطرنج يتعاون مع الاتحاد العربي للشطرنج من أجل توفير الفرص لمشاركة اللاعبين العرب وتشجيعهم على المشاركة في البطولة للاستفادة من مستواها الفني الرفيع والارتقاء باللعبة عربياً.

متوقعاً منافسة قوية بين المدارس الشطرنجية المتعددة بالعالم وفي مقدمتها روسيا وأرمينيا وأوكرانيا وجورجيا وأن الترشيحات هذا العام في مصلحة المدرستين الأوكرانية والروسية.

وتضم قائمة اللاعبين العرب الأستاذ الدولي الكبير المصري باسم أمين بطل أفريقيا والعرب والأستاذ الدولي المصري محمد عزت وصيف بطل العرب 2015، بالإضافة إلى لاعبي قطر والأردن واليمن وسوريا وفلسطين والعراق وليبيا والأستاذة الدولية الكبيرة المصرية منى خالد بطلة العرب حاملة لقب بطولة أفريقيا.

وأكد آل ثاني أن اللجنة المنظمة للبطولة تحرص على مواصلة الاحتفاظ بالمستوى الفني الرفيع والمتميز للبطولة، وبما يتناسب مع سمعتها كأكبر بطولة مفتوحة يتم تنظيمها في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وواحدة من أهم البطولات المفتوحة للشطرنج على مستوى العالم.

الهند أولاً

تتقدم الهند عدد الدول المشاركة بـ 36 لاعباً ولاعبة تليها أذربيجان وأرمينيا وروسيا وأوكرانيا وجورجيا ثم الإمارات، فيما تشارك بعض الدول لأول مرة مثل نيجيريا والبرتغال.

وأوضح آل ثاني أن البطولة تعد فرصة جيدة للاعبينا للاحتكاك وكسب الخبرة من أفضل المصنفين على العالم، مشيراً إلى أن البطولة قدمت الكثير للعبة على الصعيد المحلي.

Mahdi

إجراءات مشددة لمنع الغشّ

أكد مهدي عبد الرحيم رئيس لجنة الحكام أنه تم اتخاذ إجراءات مشددة في النسخة الجديدة لبطولة دبي المفتوحة للشطرنج بهدف منع حالات الغش، حيث سيتم منع إدخال جميع الأجهزة الالكترونية إلى صالة المنافسات بما في ذلك الموبايلات حتى لو كانت مغلقة، كما سيتم تأخير بث المباريات لمدة 15 دقيقة حتى يصعب على من يرغب في الغش متابعة المباراة بشكل مباشر، وقال:«بإمكان الحكم هزم اللاعب فورا في حال اكتشافه أنه أدخل معه الموبايل حتى لو كان فائزا والجهاز مغلقاً.»

وأوضح رئيس لجنة الحكام أن حالات الغش متعددة في بطولات الشطرنج وأنه تم توجيه الحكام للتحلّي باليقظة، كما تم تجهيز صالة اللعب بعدة كاميرات مراقبة لمتابعة تحركات اللاعبين والجماهير، حيث يعمد البعض إلى أساليب مختلفة مثل حركات متفق عليها بين اللاعب وأحد أصدقائه لمساعدته على تحريك البيادق على الرقعة، وقال:«تم التفطن العام الماضي إلى أحد اللاعبين بصدد الغش بعد أن وضع جهازاً إلكترونياً، وتم اتخاذ عقوبات مشددة ضده وتم إيقافه عن اللعب لمدة 3 سنوات وخصم 100 نقطة في تصنيفه العالمي وتنزيله من أستاذ دولي كبير إلى أستاذ دولي.»

وصرح مهدي عبد الرحيم أن الحكم قادر من خلال خبرته على اكتشاف حالات الغش، وقال:«لقد نجحت العام الماضي في اكتشاف حالة الغش نظرا لتردد اللاعب عدة مرات على الحمام، ورغم أنه أخبرني كونه يعاني من مرض مزمن لم أصدقه وقادني حدسي إلى الحمام لأكتشف أنه وضع جهازا إلكترونيا للاستعانة به.»

وأضاف:«اكتشفنا منذ 4 سنوات لاعبا إيرانيا بصدد تلقي مساعدة من صديقه الذي كان يرسل المعطيات إلى ايران لتحليلها ثم يقوم بتوجيهه من خلال إشارات متفق حولها مسبقاً».

بث

نقل المباريات عبر الإنترنت

أكد أحمد خليفة آل ثاني، رئيس اللجنة المنظمة، أن النادي سوف يقوم ببث المباريات مباشرة من قاعة المباريات على عبر شبكة الإنترنت العالمية، وعلى موقع نادي دبي للشطرنج والثقافة www.dubaichess.ae، كما سيتم نقل المباريات أيضاً على عدد كبير من المواقع الشطرنجية العالمية على شبكة الإنترنت مثل Chess24، وعلى قناة اليوتيوب، وعدد من محطات التلفزيون الرياضية وأبرزها دي دي سبورت الهندية التي تنقل المباريات إلى 28 دولة آسيوية وأوربية، وإفريقية.

وأكد آل ثاني أن نجاح البطولة فرض نفسه على الساحة الإعلامية، وهو ما يفسر الإقبال الكبير على نقل أحداثها إلى دول عدة في مختلف القارات.

وسيكون بث المباريات بالاتفاق مع المواقع الإلكترونية متأخراً 15 دقيقة حتى يصعب على من يرغب في الغش متابعة المباراة بشكل مباشر، ليتراكم وقت انتظار النقلة كل 15 دقيقة.

تنظيم

5 حكام لإدارة البطولة

قامت اللجنة المنظمة بتعيين 5 حكام لإدارة البطولة، برئاسة حكمنا الدولي مهدي عبدالرحيم، ونائبه ناجي الرضى، ويساعدهما جمال قاسم من اليمن، ووليد أبوعبيدة من الأردن.

وتقدم أحمد آل ثاني بالشكر والتقدير لجميع وسائل الإعلام على الاهتمام بالبطولة، مشيراً إلى أن الإعلام الدولي سيكون حاضراً وممثلاً بعدد من المواقع الإلكترونية.

ثناء

العبدولي: قدمنا الكثير لشطرنج الإمارات

أكد جمال العبدولي، أن الحوافز المادية مهمة حتى تحافظ البطولة على مستواها الفني والعالمي، موضحاً أن الترفيع في الجائزة الأولى كان بهدف استقطاب أفضل اللاعبين، وتأكيد السمعة الجيدة للبطولة، وقال: «تحظى بطولة دبي بمكانة مميزة على الصعيد العالمي، ونفخر بمشاركة عدد كبير من أبطال العالم فيها، كما قدمت البطولة الكثير لشطرنج الإمارات بفضل ما توفره من احتكاك للاعبينا مع اللاعبين الكبار».

كما أوضح العبدولي أن التسجيل في جميع بطولات نادي دبي للشطرنج أصبح «أون لاين»، منذ العام الماضي، مقدماً الشكر إلى إدارة الإقامة وشؤون الأجانب على التسهيلات التي قدمتها للنادي لاستضافة هذا العدد الكبير من المشاركين.

وصرح العبدولي بأنه تم توزيع العمل بين عدة أقسام تضم الاستقبال والإدارة والإعلام والعلاقات العامة لإخراج البطولة بأجمل صورة.

14

يبلغ مجموع جوائز بطولة دبي المفتوحة للشطرنج 2016 ـ على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم أكثر من 50 ألف دولار أميركي – حيث يحصل البطل على 13000 دولار أميركي بالإضافة لكأس البطولة التي تحمل اسم الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، وهناك 14 جائزة للمراكز من الثاني إلى الخامس عشر وتم إضافة جوائز خاصة للاعبات واللاعبين المواطنين والعرب ولفئة السيدات.